جامعة نواكشوط تشارك في منتدى أوروبا وشمال إفريقيا للاستثمار

نظم منتدى أوروبا وشمال إفريقيا بالتعاون مع الوكالة الموريتانية لترقية الاستثمار وجامعة نواكشوط صباح اليوم الأحد النسخة الثامنة عشرة من ملتقى رواد الأعمال في أوروبا وشمال إفريقيا بحضور ومشاركة أزيد من 28 مؤسسة أعمال وطنية وأجنبية.
وقال نائب رئيس جامعة نواكشوط المكلف بالبحث العلمي والتعاون الأستاذ محمد فاضل ديده إن الجامعة تسعى من خلال مشاركتها اليوم في هذا المؤتمر الأول من نوعه في موريتانيا إلى ربط الصلة بين طلابها  الذين هم أعلى أعتاب التخرج بالمؤسسات المشاركة في هذا الملتقى وإطلاعهم على التجارب الناجحة لنظرائهم في محيطهم الإفريقي واستلهام تجارب الدول المنضوية في منتدى أوروبا وشمال افريقيا.
وأوضح نائب الرئيس أن  الجامعة  بدأت منذ تطبيقها لبرنامج LMD مسيرة إصلاح وتطوير مناهجها من أجل تحسين مخرجات التكوين، ومواءمة مساراته في مختلف مكونات الجامعة مع متطلبات سوق العمل.
وأضاف أن  جهود التمهين في الجامعة تم تعزيزها بإنشاء المركز الجامعي للتكوين والتشغيل وفتحه أمام دفعات من خريجي الجامعة لتلقي تكوينات تمكنهم من الاندماج في وسطهم الاجتماعي والاقتصادي، حيث تم بالفعل خلال العام الجامعي المنصرم تكوين  517 فردا من الذين تخرجوا أوأشرفوا على نهاية مشوارهم الدراسي.
وأكد أن هذا المركز يستعد للإسهام في تنفيذ برنامج رئيس الجمهورية المتعلق بدمج خريجي التعليم العالي في سوق العمل من خلال برنامج "استاجي" وغيره وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة.
‏‏وفي هذا السياق كرم القائمون على منتدى أوروبا وشمال إفريقيا جامعة نواكشوط بدرع التشغيل تشجيعا لجهودها في تشغيل الخريجين. كما تعهد المشاركون في المنتدى بإعطاء الأولوية في الاكتتاب لطلاب الجامعة الذين حضروا هذه النسخة من منتدى الاستثمار.